تفسير الاحلام

تفسير حلم يوم القيامه

تفسير حلم يوم القيامة في المنام عن ابن سيرين وابن شاهين ودلالته

كثيرون يرون أن حلم يوم القيامة هو من الأحلام التي لها دلالات كثيرة حيث يعد اليوم الذي لا يوم بعده ويحاسب كل منا على أعماله.

يقول الامام النابلسي، أنه إذا شاهد الرجل في منامه أن القيامة قد قامت وشاهد أهوال يوم القيامة وحشر الناس، ولكن قد انتهى كل هذا وعادت الحياة كما هي دلت هذه الرؤية على نجاة الرائي من كرب شديد وبداية حياة جديدة، وتدل هذه الرؤية على توبة الرائي والبعد عن ارتكاب الذنوب والمعاصي.

تفسير حلم المرض بالسرطان في المنام

ورؤية علامات القيامة الكبرى مثل طلوع الشمس من المغرب يعني فساد الناس والبعد عن تعاليم الدين الإسلامي، لكن إذا كان الرائي يعاني من مرض دلت هذه الرؤية على الشفاء من الأمراض.

فإذا رأيت في منامك أن الأرض قد انشقت وابتلعتك فإن هذه الرؤية تعني سجن الرائي أو السفر بعيد عن البلاد لمدة طويلة.

إذا شاهدت في منامك أنك في الحشر فإن هذه الرؤية تعني ظلم الرائي وآكله لحقوق الغير وتنم عن ارتكاب الرائي للكثير من المشاكل.

تفسير حلم يوم القيامة في المنام

 رؤية يوم القيامة والوقوف بين يدي الله سبحانه وتعالى تعني أن الحالم يقوم بمساعدة الأشخاص الآخرين ويدافع عن حقوق المظلومين، وتعني نجاة الرائي من المصائب والمتاعب في الحياة.

رؤية أن يوم القيامة قد جاء ولكن الرائي كان يحاسب في مكان معزول بعيد عن الناس فإن هذه الرؤية بمثابة رؤية تحذيرية للرائي بضرورة البعد عما يقوم به من ذنوب وما يقترفه من اثام.

إذا رأيت في منامك أنك تحاسب يوم القيامة وكان حسابك صعب فإن هذه الرؤية تدل على تعرض الرائي إلى خسارة الكثير من الأموال، وتدل هذه الرؤية على ارتكاب الرائي للكثير من الذنوب والمعاصي ولابد من العودة إلى طريق الله.

يقول ابن سيرين، أن رؤية يوم القيامة تدل على العدل وعلى الحق وعلى إعطاء كل شخص نصيبه.

إذا رأى الشخص أنه يقف أمام الله ويحاسب على أعماله دل ذلك على أنه سوف ينجو من محنة كبيرة يمر بها.

وإذا رأى الشخص أنه يخوض حرب شرسة وقد قامت القيامة دل ذلك على أنه سوف ينتصر على الأعداء وسوف يحقق كل ما يريده من أهداف إذا كان على حق.

وإذا رأى الشخص أن يوم القيامة قد قام عليه وحدة دل ذلك على موت الشخص.

وإذا رأى الشخص في منامه أن يوم القيامة قد انتهى وقد عاد إلى الحياة من جديد دل ذلك على أن هذا الشخص سوف يبدأ حياة جديدة.

إذا رأى أن القيامة قد قامت وانتهت دل ذلك على أنه يقوم بظلم الأشخاص المحيطين به.

وإذا رأى الشخص أن القبور تفتح من أجل أن يقوم الناس لحسابهم دل ذلك على أن هذا الشخص يقوم بنشر العدل بين الناس.

إذا رأى أنه في يوم الحشر ويشعر بالخوف الشديد دل ذلك على أن هذا الشخص يرتكب الكثير من الذنوب ومن المعاصي وأنه يقوم بأكل حقوق الناس.

لَيْلَى

"ليلى مريم"، في عمر 23 عامًا، خبيرة في علم التنجيم وتفسير الأحلام، تجمع بين معرفتها وخبرتها في هذين المجالين. بفضل فضولها اللازم واحترافيتها، قضت "ليلى مريم" سنوات في استكشاف أسرار الكون والعقل الباطن. تقدم منظورًا جديدًا، تسلط الضوء على الحقائق المخفية وتوجه الباحثين بدقة وإلهام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى