تفسير الاحلام لابن سيرين

ما تفسير رؤية حلق اللحية في المنام لابن سيرين والنابلسي؟

حلق اللحية في المنام، تبدو رؤية اللحية مُحيرة بعض الشيء، وقد كثرت حولها الدلالات، وذلك يتوقف على تفاصيل الرؤية وأحوال الرائي، وقد ذهب الفقهاء إلى ذكر المغزى من رؤية اللحية، والدلالة خلف حلقها، وفي هذا المقال نستعرض بمزيد من التفصيل كافة التأويلات والحالات الخاصة لحلم حلق اللحية، مع سرد العوامل المؤثرة سلباً وإيجاباً على سياق الرؤية.

حلق اللحية في المنام

  • تعبر رؤية اللحية عن الرزق والمال الوفير، والسرور وطول العمر، والهيبة والحكمة، واتخاذ القرارات الرشيدة، والسداد في الرأي، واللحية لمن اعتاد حلقها تدل على ستر أمر ما أو كتم سر، واللحية للمرأة دليل على السلوكيات الخاطئة والتصرفات المسترجلة.
  • ومن رأى أنه يحلق لحيته، ولم يكن معتادًا على حلاقتها، واعتاد في الواقع على إرخائها، فذلك يدل على نقص الهيبة وزوال المكانة والمنزلة، وذهاب الوقار، وقد ينقص ماله أو يخسر في تجارة، ويضيع عزه وجاهه.
  • وإن شاهد رجل مجهول يحلق له لحيته، دل ذلك على تمكن الأعداء منه، وتوالي الخسائر والإخفاقات بسبب ترك النفس لشخص لدود يسعى لسلب حقوقه، كما تعبر عن وقوع مصيبة، ونقص المال على يد عدو.

حلق اللحية في المنام لابن سيرين

  • يرى ابن سيرين أن تأويل رؤية اللحية وحلقها يرتبط بلونها وشكلها وطولها وكثافتها، واللحية في العموم تدل على الرزق الوفير والمال الكثير والنعم الكبيرة، والحكمة والخبرة والوقار، والتمتع بالعافية والصحة وطول العمر.
  • ومن رأى أنه يمسك لحيته بقبضة يده، ثم يحلق ما يفيض عنها، فتلك دلالة على إخراج زكاة المال، ولكن إذا حلق نصف اللحية وترك النصف الآخر، فذلك يدل على زوال المنصب والمكانة، ونقصان المال ومفارقة الأحبة.
  • ومن اعتاد إرخاء لحيته في الواقع، ورأى أنه يحلقها دليل على ضياع المنزلة والشأن بين الناس، وزوال المال وتعاقب الخسائر والهموم، وإذا شاهد أنه يقطع لحيته، فتلك دلالة على انقطاع الرزق عنه، وكثرة العقبات التي تحول بينه وبين حصد الأرباح والأموال.

حلق اللحية في المنام العصيمي

  • يقول العصيمي أن اللحية ترمز إلى الهيبة والتفقه في الدين والفطنة في إدارة الأمر، ومن رأى أنه يحلق لحيته، تزول مكانته بين الناس، ويعود خائب الأمل من أسفاره، وينقص ماله وجاهه، ويتدنى وضعه ومنزلته.
  • وإن حلق لحيته، وكان معتادًا على حلاقتها، ولا يجد في ذلك نقص أو خلل، دل ذلك على الزيادة في الدنيا، والوفرة في الخير والرزق، والتحرر من قيود تعطل مساعيه وتثبط خطاه عن مقاصده.
  • وإذا شاهد المرء أنه يحلق لحيته بمستحضرات إزالة الشعر، كان ذلك مرتبطاً بوضعه وحاله، فإن كان غنياً، دل ذلك على الافتقار وتدهور الأوضاع المعيشية، والمرور بأزمات طاحنة، وإذا كان فقيراً، فذلك يرمز إلى الغنى والاستغناء.

حلق اللحية في المنام للنابلسي

  • يقول النابلسي أن اللحية في طولها وقصرها تؤول على السعة والضيق أو طول العمر وقصره، فإن رأى أنه يحلق لحيته، فهو يخسر على قدر المحلوق منها، وطول اللحية محمود ويدل على الخير والنماء والحكمة والبهاء إلا أن يكون طولها أكثر من المعهود.
  • ومن رأى أنه يحلق شعر رأسه ولحيته معاً، فتلك دلالة على سداد الديون وقضاء الحوائج ونيل المقاصد، والتحرر من القيود والمسؤوليات الثقيلة، وزوال الهموم والأنكاد، وحلاقتها لمن اعتاد على ذلك، خلل في المروءة أو نقص في الهيبة.
  • ومن شاهد أنه يقص لحيته بأسنانه، دل ذلك على الهموم الزائدة والأحزان الغالبة، ومنغصات العيش، وحلق نصف اللحية وترك النصف الآخر دليل على ذهاب العز والوقار والمال، وحلق الشارب مع اللحية دليل على التخلي عن قوامته.

حلق اللحية في المنام للعزباء

  • اللحية للفتاة العزباء تؤول على أكثر من وجه، منها: أن تكون مريضة أو بها عِلة تقيدها عن الحركة، وقد ترمز إلى ولي الأمر ومن يعولها ويوفر احتياجاتها، وإن كان لها لحية، دل ذلك على غياب دور الأب وتولي المسؤولية كاملة.
  • وإن رأت أنها تحلق اللحية، دل ذلك على التعافي من مرض شديد، وانتهاء الكرب والبلاء، وزوال منغصات العيش، والتجهيز لحدث كبير، وقد تتزوج في الفترة القادمة بعد فترة من العطالة، وتجدد الآمال في قلبها بعد يأس شديد.
  • وإذا شاهدت أنها تذهب إلى صالون حلاقة، وتحلق لحيتها، دل ذلك على الخروج من أزمة مريرة، وتجاوز عقبة تقف في طريقها، والتمتع بالعافية والحيوية، وإحياء الآمال القديمة، والزيادة في الدنيا.

حلق اللحية في المنام للمتزوجة

  • يرى ابن سيرين أن اللحية للمرأة تدل على المرأة العاقر التي لا تنجب أبداً، وترمز أيضًا إلى عز الزوج أو رفعة الأب ومكانته، وهي أيضاً مسؤولية وعبء ثقيل وأمانة تعهد إليها، واللحية للمرأة رمز الحكمة والفطنة وإدارة الأمر.
  • وإذا شاهدت أنها تحلق لحيتها، دل ذلك على الخروج من محنة شديدة، وانتهاء أمر عالق في حياتها، وزوال العقبات ومتاعب الحياة، وعودة الأمل لقلبها بعد يأس شديد، والتمتع بالهبات والمزايا التي تقدم لها.
  • فإن رأت أنها تحلق لحيتها كاملة، دل ذلك على التحرر من القيود والمسؤوليات الثقيلة، وتجدد الآمال بشأن مسألة ما، وقد تكون الرؤية دالة على الحمل في القريب، والخلاص من مشكلة عالقة.

حلمت أن زوجي حلق لحيته وشاربه

  • يدل حلق الرجل للحيته وشاربه على التخلي عن المسؤوليات التي يكلف بها، وترك قوامته والتنحي عن دور الأب والعائل لأسرته، وتكليف الآخرين بواجبات لا تخص أحد سواه.
  • وإن رأى لحيته طويلة، فتلك مكانته وهيبته بين الأقارب، وإن حلقها، وكان معتادًا على ذلك، فهذا دليل على الراحة والرغد والخير الوفير وبسط الرزق، فإن لم يكن معتادًا، فتلك دلالة على الهجران والخسارة ونقص المال.
  • وإذا ترك شاربه طويل، فتلك محنة مريرة يمر بها، وحلق الشارب واللحية في حال كان الطول زائد عن الحدل دليل على الخروج من الشدائد، والتحرر من القيود، وعودة المياه لمجاريها الطبيعية.

حلق اللحية في المنام للحامل

  • يقول ابن شاهين أن اللحية للمرأة الحامل دليل على وضع المولود أو الولد الذكر، كما تدل اللحية على متاعب الحمل والتعرض لوعكة صحية.
  • فإن قامت بحلق لحيتها، دل ذلك على الشفاء من الأمراض والأسقام، وعودة الأمور لمجراها الطبيعي، والخلاص من المحن والشدائد، وتجاوز العقبات التي تعطل مساعيها.
  • وإذا شاهدت زوجها يحلق لحيتها، دل ذلك على تحمل المسؤوليات بعد إن كان يتهرب منها، وتقديم يد العون والدعم لزوجته، وقرب موعد الولادة والتيسير فيها.

حلق اللحية في المنام للمطلقة

  • تعبر رؤية اللحية في منامها عن الزواج من رجل له هيبة ومكانة بين الناس، فإن رأت لحيتها طويلة، فتلك مسؤوليات وواجبات تكلف بها بعد الانفصال عن زوجها.
  • وإن رأت أنها تحلق لحيتها، فهي تستعيد عافيتها وحياتها من جديد، وإذا حلقتها بالكامل، دل ذلك على النشاط والوفرة في المال، والخلاص من الشدائد والكروب التي تعاقبت عليها.
  • وفي حال ساعدها أحد في حلاقة لحيتها، دل ذلك على المعونة والمساعدة الجليلة التي تنالها لتجاوز الفترة الحالية.

حلق اللحية في المنام للرجل

  • اللحية للرجل تدل على الهيبة والوقار والعز والحكمة وعلو الشأن والصيت الواسع بين الناس، وقد يعتلي منصب جليل أو ينال ترقية ينشدها.
  • وإن حلق لحيته، دل ذلك على بطلان العمل، ونقصان المال وذهاب الفرص وضياع الهيبة والمكانة وخصوصاً إذا كان معتادًا عليها في الحقيقة.
  • أما إذا لم يكن معتادًا عليها، وقام بحلاقتها، دل ذلك على الخير والرزق وجمع المال، وحصد الأمنيات التي طال انتظارها، وإتمام عمل ناقص.

لَيْلَى

"ليلى مريم"، في عمر 23 عامًا، خبيرة في علم التنجيم وتفسير الأحلام، تجمع بين معرفتها وخبرتها في هذين المجالين. بفضل فضولها اللازم واحترافيتها، قضت "ليلى مريم" سنوات في استكشاف أسرار الكون والعقل الباطن. تقدم منظورًا جديدًا، تسلط الضوء على الحقائق المخفية وتوجه الباحثين بدقة وإلهام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى